Descripción

الزخرفة الأندلسية للبناء والترميم والزخرفة

الزخرفة الأندلسية للعمارة الإسلامية ـ مؤسسة معمارية مختصة في تشييد المساجد وترميمها. ـ العناية بترميم المساجد التاريخية وفق المعايير والتقنيات المتعارف عليها. ـ بناء المسجد على النمط الإسلامي الأندلسي. ـ نقش الآيات القرآنية والأحاديث والأدعية على االرخام والجبص والخشب. الزخرفة باستخدام الجبص والفسيفساء الزليج البلدي المغربي ـ ـ تصميم الأبواب الرئيسية على الطراز الأندلسي المغربي الأصيل. ـ الإنارة التقليدية ـ الفوانيس ـ الثريا ـ النحاسية والخشبية. ـ الزخرفة على الزجاج العادي والتقليدي العراقي. ـ تركيب النافورات المائية. ـ تركيب العازل الصوتي وعازل الحرارة. أسعار جد مناسبة ومشجعة . يمكننا التنقل والعمل عبر الدوللا الأوربية

طموحنا كفريق عمل

في مؤسسة الزخرفة الأندلسية نهتم بتقديم أرقى الخدمات في التصاميم المعمارية والاستشارات المبيانية بأحدث الأساليب العصرية . واضعين نصب أعيننا الارتقاء بالمستوى الحضاري والتقني للعمارة الإسلامية وذلك بتقديم الاستشارات الفنية المتميزة والأفكار الهندسية المبتكرة والتصاميم الحديثة والتي تتماشى مع القوانين والمعايير الأوربية، و التي تلبي طموحات المسلم في فنون العمارة الإسلامية

مجالات التخصص والتميز

مجال البناء والديكور وفي التشطيب الداخلي للبيوت والفيلات والقصور ودور العبادة. التخصص في الزخرفة العربية الإسلامية وباقي التشطيبات العالمية. فريق متكامل من أفضل المهندسين والمصممين المختصين في المجال. مكتب الدراسات الإنشائية الذي من خلاله نقدم استشارات أولية لصاحب المشروع. نقوم بعمل التصاميم للتشطيبات الداخلية والخارجية على النمط العربي الإسلامي الأندلسي, وغيره من باقي اللمسات العالمية, بمقاييس واعتبارات نحترم فيها مقاييس الجمال في التشطيب النهائي للعمارة والقوانين المعمارية التي تخص كل منطقة أو بلد. فريق متخصص في أعمال الديكور الداخلي يضم أمهر التقنيين والحرفيين المبدعين في ميدان الزخرفة، بما فيها النحت على الخشب، والجبس, والكتابة بالخط العربي. نقوم بتنفيذ أرقى التصاميم الداخلية للشقق والبيوت والفيلات والمعارض والمطاعم والمقاهي وغيرها. ـ بناء وتشييد المساجد على النمط العربي الإسلامي بالتصميم والإنجاز معا. ـ تقديم النصح والمشورة اللازمة عند تصميم البناية وكذا نقدم اقتراحات على التصاميم الجاهزة, ومن خلال فريق العمل نلتزم بمتابعة المشروع إلى آخر مراحل الإنجاز فيه. ـ عن طريق شركة الزخرفة الأندلسية تستطيعون الحصول على تصميمات مبنية على أسس وأبعاد وضعت لتلبية الاحتياجات الوظيفية للمكان، بأحدث الديكورات العربية الإسلامية والعالمية التي تطمحون لها وبأسعار مناسبة لكافة المستويات.

نبذة محتصرة عن المحراب المجوف

«المحراب»، أحد الفنون الداخلة في عمارة المساجد، كجزء أصيل، خضع خلال العصور الإسلامية للعديد من التغيّرات والتطورات، يحمل الوظيفة ، أكرم موضع في المسجد، ويحدد اتجاه القبلة للصلاة. وتعددت الآراء بشأن الحكمة من المحراب المجوف، منها أنه يفيد في تعيين اتجاه القبلة، وفي تحديد مكان الإمام عند الصلاة، ويساعد على تجميع صوته وتكبيره وإيصاله إلى المصلين، لا سيما قبل اختراع مكبرات الصوت. وأول محراب في الإسلام كان ببيت النبي صلى الله عليه وسلم في مصلاه الخاص، أما أول من وضع المحراب في المسجد هو الخليفة عثمان بن عفان، من أجل تعيين اتجاه القبلة وتحديد مكان وقوف الإمام في صلاة الجماعة وذلك في المسجد النبوي في المدينة المنورة. وقد اتفق المؤرخون على أن أول من أدخل المحراب المجوف في المسجد هو عمر بن عبد العزيز أثناء ولايته على المدينة المنورة في أيام الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك، حيث قال السمهودي في كتابه «وفاء الوفا بأخبار المصطفى»: لما صار عمر بن عبد العزيز إلى جدار القبلة دعا مشيخة من أهل المدينة من قريش والأنصار والعرب والموالي فقال لهم، تعالوا احضروا بنيان قبلتكم لا تقولوا غَيَّر عمرُ قبلتنا، فجعل لا ينزع حجراً إلا وضع مكانه حجراً»، إلا أن الباحث المصري أحمد فكري يرى أن أول محراب أنشئ في الإسلام، هو محراب عقبة بن نافع في مدينة القيروان، موضحاً بأن المؤرخين قد أجمعوا أن عقبة - فاتح المغرب - خط مسجد القيروان في سنة خمسين للهجرة، وأبان مكان القبلة منه، وأقام محرابه فيه. وعندما قدم النبي إلى المدينة المنورة، كان يستقبل بيت المقدس في الصلاة نحو 17 شهراً، وكانت قبلته في نهاية المسجد آنذاك من الشمال مقابل باب عثمان عند الإسطوانة الخامسة شمالي إسطوانة عائشة، وبعد تحويل القبلة إلى البيت الحرام، حول النبي محرابه من شمالي المسجد إلى جنوبه، وصلى على إسطوانة عائشة ما يقارب أربعة أشهر، ثم تقدم إلى الإسطوانة المخلقة وصلى عندها عدة أيام وفيه بنى محرابه الشريف. وعندما أراد الخليفة عمر بن الخطاب توسعة المسجد النبوي قدم المحراب إلى نهاية زيادته جنوباً، وفي زيادة عثمان بن عفان فوقف فيه في محرابه العثماني الذي يقف فيه الإمام الآن، ولم يكن يحتوي المسجد النبوي الشريف على محراب مجوف، وكانت كلها محاريب مسطحة. أما عن انتشار المحاريب المجوفة في العمارة الإسلامية، فقد بدأت منذ العصر الأموي. ومن أهم أمثلتها قبة الصخرة، والتي أثبتت الدراسات الأثرية الحديثة أن تاريخه لاحق على العصر الأموي، كما ظهرت المحاريب المجوفة في القصور الأموية ومن أمثلتها قصور الحلابات، والطوبة والمشتى، وفي العصر العباسي انتشرت المحاريب. كما يُنسب إلى ما قبل تجديد المسجد النبوي في عهد الوليد بن عبد الملك بنحو53 عاماً، بناء المحراب المجوف في عمارة مسلمة بن مخلد في جامع عمرو بن العاص بفسطاط مصر عام 53هـ - 673م، أما من الناحية الأثرية، فإن أقدم محراب مجوف يوجد في الضلع الجنوبي من المثمن الخارجي لقبة الصخرة بالقدس الشريف، ويعود عهد تشييده إلى خلافة عبد الملك بن مروان 72هـ - 691م، وتشير بقايا العمائر الإسلامية في القرنين الأول والثاني للهجرة إلى أن المسلمين استعملوا المحاريب المجوفة ذات المسقط المتعامد الأضلاع وخاصة في شرق العالم الإسلامي خلال العصر العباسي، كما في محراب مسجد قصر الأخيضر ومحراب أقدم مساجد أرض فارس «طريق خانه»، إلا أن النموذج الغالب كان للمحراب المجوف ذي المسقط النصف دائري وكان في الشام. وقد عرفت العمارة الإسلامية نوعاً ثالثاً من المحاريب يعرف باسم «العنزة» أو المحاريب الخشبية المتنقلة، حيث كان يستخدم بعضها لإقامة الصلاة في قصور الخلفاء والأمراء، أو يُهدى لمشاهد آل البيت، مثل محراب السيدة عائشة - من العصر الفاطمي - المحفوظ في متحف الفن الإسلامي بالقاهرة، وقد انتشرت في المغرب الإسلامي، كما عُرفت في منطقة الموصل بالعراق، وما وقع شمالها من أرض الأكراد، وكذلك في مصر الفاطمية، مثل المحراب الخشبي المنسوب إلى الخليفة الحاكم بأمر الله، ومحرابي السيدة نفيسة والسيدة رقية المحفوظين بمتحف الفن الإسلامي. أما المواد التي غشيت بها تجاويف المحاريب فأقدمها الجص والرخام، والنوع الأول يتمثل في أقدم محراب في مصر في جامع بن طولون، ومن أشهر المحاريب الرخامية ذلك الذي عُثر عليه في جامع الخاصكي ببغداد، ويعتقد أنه كان في الأصل لجامع المنصور الذي بناه لقصره بوسط مدينة بغداد وهو من قطعة واحدة من الرخام، كما تُعتبر المحاريب التي شيدها المماليك في مصر والشام من أبدع المحاريب الرخامية التي عرفها فن العمارة والزخرفة، ومنها محراب مدفن السلطان المنصور قلاوون، ومحراب إيوان القبلة بمدرسة السلطان حسن.

Decoracion Al Andalus

Disponibilidad las 24 horas
Consulta gratuita
Pago con tarjeta de débito y crédito
Sólo con reserva concertada
Idiomas que se hablan:
ÁrabeEspañolFrancés

Testimonios

Construcción y reformas

Todos los servicios
Todos los servicios
Fabricación
Instalación

Fabricación

Instalación

Enviar Mensaje

Se enviará un email al negocio

Consulta general
Ten en cuenta que es posible que Decoración Al Andalus no pueda gestionar tu solicitud de reserva..

Áreas cubiertas

Toda Europa

Utilizamos cookies para mejorar tu experiencia. Si sigues utilizando nuestra página web, aceptas las condiciones de uso de cookies.